الرئيسيةالبوابةالمدوناتغرفة المحادثةمنتدى الصوربحـثالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 ذكراها شمعة لاتنطفئ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 2315
العمر : 98
الإقامة : Syria
الجنسية : Syria
العمل : Computer-IT
المزاج : Good
تاريخ التسجيل : 24/02/2007
السٌّمعَة : 47
نقاط : 2635

مُساهمةموضوع: ذكراها شمعة لاتنطفئ    2010-08-01, 06:16


كم من الإيملات والرسائل التي أنتقدت توقيعي بدون أن تعلم ماذا أقصد به
ولكن لكل نفس تفكيرها الخاص ولكل نفس علومها التي لاتذهب أبعد من علومها
وشتان مابين العلوم الأولى والعلوم الثانية ولذلك كتبت كن كالشمعة تحرق نفسها لتضيء غيرها
إذا لابد أن تشبه النفس بالشمعة المشتعلة التي لاتنطفىء أبدا
وأنا عدت إليك من الماضي البعيد وحيدا لست معي
عدت إليك من سفر طويل جدا طول سنوات الحنين التي عرفتك فيها
أردت أن أهرب من كل شئ حتى من المكان الذي كنا نلتقي فيه لكني لم أستطع
خيالك ما غاب عن عيني أبدا وذهبت بعد مجيء إلى ذلك المكان الذي كان يجمعنا بين أحضانه
انني أسير إليه الآن
خطواتي تتعثر
إنني أسمع بكاء الأشجار على ذكرياتي معك
أسمع صوت قدميك وأنت تركضين وتلعبين هنا..وهنا
بصماتك باقية خالدة خلود هذه الأشجار
وبدأت خطواتي تتعثر أكثر فأكثر.....وأخيرا
وصلت إلى شجرة كنا نجلس في ظلها هل تذكريها
إننا كتبتنا عليها أسمي وأسمك ونقشنا عليها أروع حب
أردت ان احتظنها لعلي ارتاح ...لكنني لم أستطع
أردت أن أمحو كل شئ عليها بيدي
وخرجت سكينا من جيبي
لامحو بقايا الحب القديم
وسرعان ما أنتفض شيء إلى جانب جذع الشجرة إنها الشمعة فقالت أشعلني
لأنير المكان المقدس الذي كنت تلتقي فيه مع حبيبتك
أنا كنت شاهدة على كل ماحدث بينما ...وبعد رحيلك لم يهتم بي أحدا
فتوقفت عن الإضاءة واليوم لابد لك من أن تشعلني
فقلت لها نعم أني كنت شاهدة على كل شيء وفي نورك كل أسراري
فسألتها هل حقا تذكريها أيتها الشمعة ..فقالت بحق أذكرها
كيف لي أن أنساها
لقد حضرت مرات عديدة إلى هنا بعد رحيلك
وقد طلبت منها مرات عديدة أن تشعلني ...لكنها رفضت
كنت أشاهدها عندما كانت تتلمس براحة كفها أسميكما وتذرف الدموع
كيف أنساها وهي التي كانت تقول متى سيعود ليشعل لي الشمعة من جديد
لقدت أنتظرتك طويلا وهاقدت أنت حضرت
ولكن لماذا هي ليست معك ...
فقلت ياشمعتي هي رفضت الحضور معي إلى هنا قبل أن أشعلك لترى ضوءك وتتأكد
فقالت الآن لقد أشعلتني ولابد لها أن تحضر
فقلت أعذريني قد يكون نوعا من الهروب لا أعرف ماذا أفعل ؟
ولكن أسمحي لي أن أنتظر هنا تحت هذه الشجرة وأستمتع بضوءك
لابد الآن أن أصلي وأنثر البخور حولك
ومن ذلك الحين أيقنت تماما أن ذكراها شمعة لاتنطفئ ...تحرق نفسها لتضيء غيرها
...................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكراها شمعة لاتنطفئ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفحيلة ـ منتديات الصداقة محبة :: القسم الثقافي والشبابي :: منتدى الشعر والخاطرة والقصة-
انتقل الى: