الرئيسيةالبوابةالمدوناتغرفة المحادثةمنتدى الصوربحـثالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 رحماك أيها القلب العاشق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 2315
العمر : 98
الإقامة : Syria
الجنسية : Syria
العمل : Computer-IT
المزاج : Good
تاريخ التسجيل : 24/02/2007
السٌّمعَة : 47
نقاط : 2635

مُساهمةموضوع: رحماك أيها القلب العاشق   2010-02-06, 07:25



راسلتني ...فكتبت لها في أول رسالة كتبتها لها... حبيبتي.... فلم تصدقني وأخذت تتردد في الكتابة لي...إنه زمن المعجزات التي لاتصدق لأن الحقيقة فيها أصبحت شائعة ...فقررت أن لا أقول لها حبيبتي أو خليلتي أو عزيزتي أو...بعد الآن ...لأنه ليس بوسع شفتاي قول هذا بعد أن لم تصدقني...لذلك أقول لكِ وبعد زمن بعيد من إنقطاع مراسلتنا ...لا يعنيني إن كان ما اكتبه لك سيقع على مرمى عينيك أم سيتناثر في فضائي المبهم و المفتوح على بوابات قد توصد أمام ذكريات قتلها الماضي البعيد .إنما اكتب كي أبرهن لقلبي انه ما زال في صدري . أكتب وأعرف أنك مازلت تفكرين في الهجرة إلى بلاد بعيدة وربما لاتفكرين بالعودة. أكتب وأعرف أنك تذكرين جيدا يوم كتبتي لي ولأول مرة عندما كنت تبكين و طلبتي مني أن أمسح دمعاتك بأشعاري التي طالما سمعتيها بقلب متعطش لدفء ابدي يتلألأ بأرواح عاشقة ساطعة فوق سماوات الرب المسدلة .
أعرف كل هذا وأعرف أني لم أولد مثلك على جناح عصفورة بين شجر اللوز وأغنية العشق وترانيم الحياة السماوية....ولكن أنت تعرفين أني ولدت مثلك بقلب كبر يوم بعد يوم على سماع أغاني سيدتنا فيروز ويردد دوما أغنية فايق ياهوى ويطرب لسماعها ...كما أن قلبي يعشق
فيروز عندما تغني لأجلك يامدينة الصلاة أصلي ..وأنا أصلي معها ..وأتذكر دوما أن هناك رصاصة همجية أفقدت طفل بريء حياته وهو على ذراعي أمه ...
وأذكر رصاصتك التي أطلقتيها بأتجاه قلبي ....
في ذلك الماضي العابر كنت تبكين بلا دموع ، وبلا عيون ، وبلا بكاء .. وكان قلبي يتمزق لكل آهة يخفق بها قلبك و أسمع نحيبها مهما كانت وانية عندما كنت تكلميني، بل كنت أنا من يبكي دموعا داخلية تنهمر في حجرات قلبي الأربعة ، وشتان بين البكاء الجوّاني و البكاء البرّاني ، أنا رميت ذلك الزمن حين كان لي قلبان في صدري : قلب لجسدك وقلب لروحك .
كنت أسمي نفسي بالمشتاق وكنت تكتبي لي بأسم المشتاقة وفقط أنت من كان يعرف ذلك. إنها الأسماء المشفرة بيننا...ولكنني لم أدع يوما أنني عشتاروت وأنت لست عشتار .. إذن اتفقنا ...و كل آلهة الحب القديمة اتخذت من قلبي قلاعا ومن جسدي للعشاق معابدا .. كوني كما شئت و لكن لا تكوني ومضة في هيكلي المشيد بهمسات المحبين و آمال العاشقين .
لم تكن البداية مثل البدء الذي يبدأ ليوصل إلى كنه الحياة المخبأة في ظلال سنبلة أو فيء قرنفلة .. إنما البداية كانت نهاية قلبين احدهما عاشق والآخر بلا رحمة. راح الحب بعيدا عنك وعن مرمى شفتي ورحت أنت بعيدة في غياب الغيب المغيب كزفرة عشق مهملة ..
كوني رماد .. كوني سهاد .. كوني قتاد ..كوني جهاد .. كوني بلاد ..كوني عتاد.. كوني مزاد .. ولكن لا تكوني بلا رحمة .
كوني هناك وأنا هنا بلا أي أغنية .لم اعد أتمنى أن تتحول عيناي وأذناي إلى أنوف تشم أو تسمع أو ترى أي شيء من أزهار حديقتك ...
ولا عاد يهمني إن كانت أزهار حديقتك ذات عطور شذية أم لا ...طالما قلبك بلا رحمة....
ولا عاد يهمني إن كانت هناك مشتاقة تحمل في يدها باقة ورد جورية ستودع فيها وطنها ....بينما تحمل في الأخرى جواز سفر مزور أو يحمل فيزا مزورة..
كنا عاشقين ذائبين مشتعلين ومتوهجين كما الشموس الموقدة . لم أعد أخشى أن تتدحرج الشمس لتسقط بعيدا عني و عن أيامي المقبلة . لأني كنت عاشق ومازلت عاشق أقوى من قلبي ومنك ومن ذكرياتي المهملة التي ذهبت في غير طريق سفرك بعد أن فقدت الحقيقة بل كل الحقيقة التي كانت غامضة في قلب مشتاقة بلا رحمة.
لأني حاولت أن أذكرك بذلك المساء الفضي حين تحولنا معا إلى قطعة سكر واحدة ذابت كما ذبنا في الكلام الغرامي معا حينما كنت تسمعيني وأنا أقرأ لك أشعاري وأغني لكِ أشعاري كما تنساب قطرات الماء في شفاه عطشى ..وكصوت الناي في أذان الحصادين...
قولي بجرأة : لا أذكر . قولي .. قولي .. قولي .. ولا تكتبي اسمي على صدرك بعد اليوم أنشودة شرقية راحلة ...
لأني قررت أن لا أكتب أسمك أبدا في أشعاري ...
فأنا لست أول قتيل بالحب يموت على يدي فتاة بلا رحمة تسمي نفسها المشتاقة وأنتِ لست آخر من تحمل جواز سفر مزور لتهاجر.
فرحماك أيها العاشق في زمن أصبح فيه جواز السفر المزور أغلى من قلب العاشق .
ومع كل هذا وذاك فلم يطاوعني قلبي إلا أن أقول لك كل عام وأنت بألف خير بمناسبة قدوم عيد الحب.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحماك أيها القلب العاشق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفحيلة ـ منتديات الصداقة محبة :: القسم الثقافي والشبابي :: منتدى الشعر والخاطرة والقصة-
انتقل الى: