الرئيسيةالبوابةالمدوناتغرفة المحادثةمنتدى الصوربحـثالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 الإيمان وفصول الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 2315
العمر : 98
الإقامة : Syria
الجنسية : Syria
العمل : Computer-IT
المزاج : Good
تاريخ التسجيل : 24/02/2007
السٌّمعَة : 47
نقاط : 2635

مُساهمةموضوع: الإيمان وفصول الحب   2009-10-08, 01:49



الإيمان وفصول الحب

كثيرا مانسمع هذه سحابة صيف ونسأل هل للصيف سحابة أم هي مجرد إصطلاح
أم أن فقط السحابات تحل علينا في الشتاء وماذا لو شاهدنا كثير من أصناف الورود
لاتفتح إلا في الخريف فهل نقول هل تغيرت أحوال الطقس وبات الربيع خريفا
ولكن لماذا نسأل هذه الأسئلة ونعقد الأمور أكثر وأكثر طالما هناك شيء قيم في حياتنا
لايعرف الزمن حدود فيه فهو موجود في كل الفصول وبدونه لاتحلو ولا لحظة من أيام الفصول إنه الحب .
فعند أطراف تلك السحابة في السماء أتفقت فصول الحب على أن تتقاسم أجزاء تلك السحابة لتُرسم خارطة جديدة للحب
في طقوس الشوق والغرام أصبح يغار منها جميع الورود والأزهار لأن كل منها فصله بينما الحب أصبح مزهرا
في كل المواسم والفصول
ففي صيف الحب :
تسطع شمس الحب العسجدية بنورها الشديد وشعاعها الذهبي لتلهب حرارة الشوق
واللهفة تتهافت القلوب لتضم بعضها بعضا قبل ضم الأجساد..
فتشعل نار الحيرة والغيرة ....
وتضيء مساكن العشاق .....
وتطير الحمامات البيضاء لتخبر الحبيب المنتظر بعودة حبيبه المهاجر ودنو لحظة
التقاء الأرواح...
تنصب خيم الأفراح وتعمر الدبكات وترقص الصبايا والشباب على أنغام الناي
وتعلو أصوات العتابا والميجانا ...
وتلبس العرائس أثواب الزفاف وتعمر السهرات وتشرب الكؤوس وتتبادل القبلات
وتزداد حرارة القلوب ..
فيا صيف الحب ما أشد حرارتك .
...........
أما في خريف الحب
فتبدأ حرارة العشاق بالتناقص وتهاجر بعض القلوب
وتبدأ أوراق العشق والغرام بالتساقط
وتجف أغصان الهيام....
وتضمحل جذور الحب ...
ويصبح الحب مشتتا بين مشاعره وأحاسيسه
ويصعب على العاشق التحقق من صدق الأحاسيس
فالمشاعر ليست على وتيرة مستقرة بل أنها تتأرجح بين الفينة والأخرى
ويشعر العشاق بالتعب والعناء بعد فوات فرصة الحب الصيفي
ويأخذ كلا منهم بالتاؤه من خريف الحب المُتعب ولياله الطوال
أما في شتاء الحب:
فتتناثر بلورات ثلوج المشاعر على ذلك الكوخ اللؤلئي
لتنبه قلوب العشاق بأخذ الحذر من برودة الحب القادم فتتجمع درر الدموع
على وجنات المحبين. وتبدأ المشاعر بالتيقظ وتحاول أن تتجمع لتصبح
كتلة من الحرارة ولكنها تحولت إلى كتلة من الثلج .
فعجبا لك ياشتاء الحب جعلت كل المشاعر والأحاسيس في حضيض برودتها وتلبدها
وجعلت القلوب تعيش في نبض منخفض وهي بحاجة لجرعات من الشوق والعشق
لتدفئها وتخلصها من برودة شتاء حبها القارس
وهاهو ربيع الحب :
يشرق بأشعة ذهبية وضوء ساطع فأستنشقت فيه قلوب العشاق الصعداء بعد سبات عميق..
وبدأ الحب يوقظ نفسه بنفسه دون أي إزعاج..
وبدأت كل المشاعر بالتحرر والإنطلاق بدون أي متاعب..
وهاهي وريقات ورود الحب بدأت بالظهور من جديد ..
مرسلة بشائر الشوق والغرام والهيام في نفوس كل العشاق ..
وبدأت روائح زهور الياسمين تنتشر لتفرح نفوس المحبين
وبدأ العناق يزيد من جمال لحظة اللقاء
ويقرب أكثر وأكثر قلوب المحبين
وهاهي طيور الحب تنجب صغارها لترسل إشارة واضحة
لكل العشاق وخاصة ممن بالخطوبة راغببين
فكم أنت جميل يا ربيع الحب
وكم يشمخ الحب بإبتسامته في ربيعك
وأخيرا أيها الحب بقي لدينا إشارة تعجب وأستفهام حولك وحول فصولك
وأوقعتنا في حيرة وتساؤل من أي فصل نبتدئ الحب !!!
.....................


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جورج نصار

avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 244
العمر : 32
الإقامة : سوريا ـ وادي النصارى
العمل : زراعة واقتصاد
المزاج : كاس محبتكم
تاريخ التسجيل : 30/11/2008
السٌّمعَة : 8
نقاط : 243

مُساهمةموضوع: رد: الإيمان وفصول الحب   2009-10-09, 01:41

ولا أجمل من أن نبتدئ الحب من ربيعه ونقطف ثماره في صيفه
ونستريح في خريفه ويكون شتاء الحب سباتا عميقا في الحب
مشكور على كلماتك الرئعة
تحياتي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيمان وفصول الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفحيلة ـ منتديات الصداقة محبة :: القسم الثقافي والشبابي :: منتدى الشعر والخاطرة والقصة-
انتقل الى: