الرئيسيةالبوابةالمدوناتغرفة المحادثةمنتدى الصوربحـثالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 الحب في مراحله كالعمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 2315
العمر : 98
الإقامة : Syria
الجنسية : Syria
العمل : Computer-IT
المزاج : Good
تاريخ التسجيل : 24/02/2007
السٌّمعَة : 47
نقاط : 2635

مُساهمةموضوع: الحب في مراحله كالعمر   2008-12-16, 15:54


كل واحد منا له تواريخ محددة في حياته
منذ الطفولة إلى الشباب ومرحلة الرجولة إلى أن تبدأ مرحلة الشيخوخة ...
وفي كل سنة تتوالي علينا فصول السنة الأربعة وفي كل فصل قلبنا
له نبضاته الخاصة به ,ومن نبضات القلب الخاصة نعرف أننا نحب..
إذا الحب كالعمر..
له مراحل وفصول مختلفة, ولكل مرحلة خصوصياتها
ولكل فصل طقوسه ,ولكل فصل تضاريسه
فللحب ربيع وصيف وشتاء وخريف

الحب في ربيع العمر :
يأتي مزهرا بالأماني, مثمرا بالأحلام الملونة,أخضر المشاعر والأحاسيس
خجلا كالبرعم الندي, طريا كالنبتة الجديدة
رومانسيا كعاشق مُتيم, مًرهف الحس كفنان موهوب
والحب في ربيع العمر
يبدأ كشعلة سريعة الاشتعال, يضيء الازمنة والأمكنة
ويشعل فتائل الخيال, لاتوقفه الخطوط الحمراء
ولايعترف بالمستحيل, وكل الاحلام فيه ممكنة
وكل الاماني جائزة, وهذاالنوع من الحب غالبا مايتلاشى كالضباب
وتصبح الاشياء خلفه اكثر وضوحا, ويخلف في اعماقنا وتاريخ مشاعرنا
الكثير من الالم ......والندم والحزن..!

والحب في صيف العمر:
يأتي دافئا, متأججا بالعواطف
متقلبا بين الرغبة واللارغبة, يبدأ بداية رومانسية
نظرة...فابتسامة...فكلمة...فإعجاب ..فحب..فموعد...فلقاء
ثم تتوالى احداث الحكاية
لتصل في النهاية الى نوع تقليدي من النهايات
إما لقاء أبديا بورقة رسمية كزواج كاثوليكي..
وإما فراقا يترك في الاعماق الكثير من الاّهات والتشوهات.

الحب في شتاء العمر:
يأتي عاصفا, متقلبا بين الصحو والغائم
يدفعنا الى هذا النوع من الحب افتقارنا الى الحب
ورغبتنا في القيام ببطولة حب عنيف
واحساسنا القاتل بأقترابنا من خريف العمر
وبرودة الاحاسيس القاسية من حولنا
فنقبل عليه بلهفة الطماّن, نشرب من امطاره بنهم
ونتجاهل صوت رياح العمر, وهو يدوي ايذانا لأقترابنا من النهاية
واقتراب الخريف منا

اما الحب في خريف العمر:
انه ذلك الاحساس القوي العاصف, الذي يغزو قلوبنا فيعيدها الى الحياة
ويعيد لها شهية الحب, ويقلب عجلة الزمان فوق رؤوسنا
ويطرق ابوابنا في وقت نكون فيه, على وشك اعلان إفلاسنا من الاحلام
فيعيدنا الى احلام الربيع الاخضر,الى امانينا واشواقنا ورسائلنا
فنستجيب له بكل قوة وطفولة وطيش وفرح, الحب في خريف العمر
هو كالاحساس الاخير, والنفس الاخير
والنبضة الاخيرة, واحساسنا بل ويقيننا انه الطوق الاخير
يجعلنا نتعلق فيه بشدة, في محاولة اخيرة للأنتماء الى الحياة

ولكن
ان كان فشل الحب في ربيع العمر...يجرح الرجل
ففشل الحب في خريف العمر ....يكســـــــــره
هناك حقيقة تقول ....
ياحب الخريف ما اروعك
حين تشرق كالشمس الدافئة
من خلف غيوم العمر في يوم
ممطر مظلم
وأنا أفضل الحب في الخريف
وأفضل ان أكون رجلا خريفيا, لأنني عندئذ
سأشتاق إليك اكثر
وسأحبك اكثر
ففي الخريف ياسيدتي
تصبح الشمس أدفأ
ويصبح القمر اكبر
ويصبح الثلج ياسيدتي نارا
ويصبح الاخضر ...أصفر
ونسمع معا أغنيه فيروز ورق الأصفر شهر إيلول


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب في مراحله كالعمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفحيلة ـ منتديات الصداقة محبة :: +++ القسم العام +++ :: منتدى المواضبع الحرة-
انتقل الى: